منتديات المرنغي مدريد

منتديات المرنغي مدريد

منتديات المرنغي مدريدي &&&فريق الأحلام بصمة بجبين كل عاشق في هذا الزمان&&&
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لا تلوموني ... فالريال نور عيوني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
RONALDO
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 89
تاريخ التسجيل : 30/06/2011
العمر : 23
الموقع : http://realclub.dahek.net

مُساهمةموضوع: لا تلوموني ... فالريال نور عيوني   الأحد يوليو 10, 2011 3:32 pm

السلام عليكم احبتي عشاق الريال الملكي واهلا وسهلا
بكم في مقالي هذا الذي استغللت فترة توقف المنافسات لاحلق بفكري عبره
لتقييم الريال وكل ما يخص الريال وما هو في مصلحة الريال .... السلام عليكم
اخواني الزوار المحترمين مناصرين كنتم او معارضين متفقين معي او معارضين
فاهلا وسهلا بكم واشكركم على مروركم الكريم ..... جمعة سعيدة مباركة لكم
جميعا في هذا اليوم الفضيل ادعو الله ان يعيده علينا وامتنا الاسلامية
والعربية في تمام العافية والسلامة والامن والامان ..... اهلا بكم واما بعد
...


عاتبني قلبي بدموع التعب والارهاق فأبكاني
شاكيا حاله بحزن آلم
وجداني وهز كياني ... فالعتاب اليوم ليس عتاب حبيب أو صديق وإنما عتاب ذاتي
لذاتي ...لم يرحمني وقد قال ... كيف بك تحزنني وتبكيني ولم تهتم لسهري
الليالي في الدموع التي لم تنساني ... كيف تنام قرير العين وأنت كنت السبب
في آلامي وأوجاعي ... الم اخلق من اجلك وكل نبضاتي كانت لأجلك ولذلك الرب
سواني ... الم أكن طوال الوقت مصدر فرحك ورغباتك وهديك بفطرة في أحشائي
الخالق وضعها منبع لحناني .... لماذا تقسو علي وأنا لك الحارس الأمين وأنت
لي القاتل الجاني ... كم من الوعود وعدتني بالأفراح والأعراس وصدقت وعودك
لسنين وما رحمت لهفة أشواقي وساعات انتظاري ... كم مرة قلت لي الفرح في
الغد وأصبح الغد بين الأمس وقبل الأمس ولم أرى نور فجر قريب ولا في أحلامي
.. كم من المرات قلت لي بان هذه المرة غير كل الوعود وكانت نهايتها مثل كل
النهايات دائرة تدور فأبقيتني أحوم في مكاني ... منذ ذاك العرس لم أجد
للفرح مكان يقطنه بداخلي ولم أجد أملا يذكرني
بأمجاد ذاك الجزائري فرنسي المغنى فلا غناء بعده أتذكره أم أن بعد المسافة
أنساك دربه فان نسيته فهو لم ينساني ....




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



كم حفلة أعراس وعدتني أنها فكانت لغيري وما نلت منها سوى حسرات
وجراحات ودموع أحرقت وجداني وكياني ... كل هذا حصل ويحصل بسبب عشيقتك
ومديحك لفستان عرسها قبل بلوغها فجعلتني في هجاء الأعداء وفي مرمى سهام
الحقد والقهر لماضي أجدادي .... لن أودعك فالفراق بيننا محرم فقد خلقت
لأبقيك وتبقيني ولكن سأشكوك لعقل حاكمك ومسير نبضاتي ... فهو مخلص الحقوق
ليخلص حقي منك فقد تعدى صبري عليك طاقتي واحتمالي .... فلا مفر لك ولا حكم
لك بعد اليوم فاليوم يوم الإقراري ... وأخذني معه لقمة هرمي فهناك يقطن
مصدر الأحكامِِِ ... فقرعت الباب واواصلي مرتجفة من حكم قاتل رغباتي ....
ودخلت والخوف يعتصرني من رهبة مجلس الحكماءِ ... وجلست بعيدا لعل بعدي
يحميني من قرارات تقتل آمالي وتنصر قلب متمرد يعتبرني ظالما متسلطا جاني
.... وأخذني نظري لاسم محفور على تاج فوق رأس ملك المجلس ( العقل المسيطر
والفكر المدبر ) وفوق عرشه شعار كتب عليه ( لا مكان لعواطف القلوب ) فعلمت
بان لا رحمة ولا استرحام والرجاء هنا معدوم .... طمأنتني هذه الكلمات لأني
اليوم أتمنى وأحلم بمنطق الحقائق لا برغبة العاشق .... وقبل كلام قلبي
ونبرات صوتي تكلم صاحب المجلس ليقول .... اعلم ما سبب هذه الزيارة التي
انتظرتها من زمان .... لقد طال انتظاري وتأخرت كلماتي .... وتوجه للقلب
قائلا ... اعرف واشعر ما في داخلك ولكنك تأخرت بشكواك ولو كنت هنا بالأمس
لوافقتك الرأي ولكنك اليوم خاسر مهزوم ... فبالأمس كانت أحلامه وردية ولا
يملك دلائل واقعية ولكنه اليوم متسلح بأسلحة حقيقية وقدرات واقعية فقد
تغيرت موازين الحسابات وأسلحة المواجهات .... فبالأمس كانت جنة الملوك
مليئة بالأشواك الأمازونية وأسوار القصور ضعيفة هزلية ...










أما اليوم وبعد اقتلاع أشواك الآلام وترميم أسوار الأمان
فلا اعتقد بان الأحلام ستكون أوهام وخير دليل حصاد نهاية موسم انتهى بأجمل
الألحان .... بالأمس كان البناء مزارع هرمان واليوم استلمه خير الانام
.... بالأمس كان قائد الجيوش مطيعا ذليلا واليوم القائد فارس الفرسان ...













[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



لا اقول فساد بذرة زراعة الامس وانما اقول بذور الامس شاريها
تاجر متاجر وزارعها مزارع جاهل .... فزرع العنب في الصحراء والنخيل على قمم
الجبال ففسد الثمار وخسرت التجارة .... فعند بذر البذور توضع في تربة
تناسبها وطقس يلائمها ولا يكتشف اسرارها الا من كان خبير بطبيعتها ...
بالامس قالوا الحاكم حاكم حكيم عادل امين لجهل خفايا قرارات التحكيم او ضعف
في الوصول لمراتب تقرير المصير فكان الخروج المبكر لا يشكل احتدام الامور
فلم تشتعل رغبات النفوس أما اليوم وقد تم الوصول لحدود التقرير وفيها نهاية
المسير فتكون الضربات ضربات قتل اكيد ... بالامس كثرة انواع فاكهة النجوم
وساءت تقديرات مزج العصير فتاه المذاق السليم فليس العبرة بككتيل التشكيل
ان لم يحسن الصانع استخدام مقادير المزيج اما اليوم فالصانع واثق خبير
يتفنن في اخراج طعم
العصير ....





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



بالامس الامل كان منبعه عشق للمحبوب ولكن اليوم التفاؤل بمعطيات
ما هو موجود .... فبعد كل هذا اقول ... الامل بالامس كان مؤلما ولكنه اليوم
مبشرا مبهجا وبالعقل محددا وليس برغبات القلوب .... فيا قلب اسكن آمنا
مطمئنا وثق ولا تهاب عثرات الماضي فقد تم تمهيدها وتحطيم عوائقها فتزيم
وتبرج وتحضر لحفل العرس الاكيد ولا تكترث لاقوال المشككين وكن واثقا بما
تامل وتتمنى واستسلم لقيادة لا تياس فالقائد اليوم عظيم خلفه اسلحة التدمير
.... صبرت كثيرا فلا داعي للاستسلام عند اقتراب الموعد الاكيد فتردد
مشاعرنا يبطل بهجة افراحنا وهذا هو هدف المتربصين ان لم يكن الفرح لعرسهم
فلا فرح لاعراس غيرهم وهذا ما لمسناه منذ قليل بكاس حصدناه بعد جهد جهيد
....
واخيرا
وليس اخرا اقول كلمتي بانه يا قلب إن آن آن فقد آن أوان افراحك ومسح
دمعاتك فلا تتظلم من تعب الانتظار فما بقي للانتظار الا القليل .... فهنيئا
لما هو قادم وما القادم الا ترسيخا لمقولة ( اننا قادمون متفاؤلون
وللبطولات محققون ) والغد سيشهد اوليس الغد بقريب
.....






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




وهكذا انتهت الحكاية ولننتظر بقية الرواية واني اراها نهاية قصة
عشق الملوك باعراس لا تليق الا بالملوك .... والسلام عليكم ورحمة الله
وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://realclub.dahek.net
 
لا تلوموني ... فالريال نور عيوني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المرنغي مدريد :: أخبار الريال :: قسم المقالات المدريدية-
انتقل الى: